35 C
Nouakchott
Thursday, June 24, 2021

الصحفي أحمد ولد حرود: لقد خيروني بين الاعتذار أو المحاكمة، ولن أعتذر

قال الصحفي أحمد حرود، الذي كان موقوفا على إثر بث مباشر قام به لأصحاب الزوارق في ميناء سوق السمك التقليدي، كانوا يعبرون فيه عما أسموه فسادا بشأن تهريب البنزين المدعوم من طرف الوزارة وبيعه خارج الميناء من الإدارو، مما أدى إلى ارتفاع أسعار البنزين وأسعار السمك بالتالي، إنه ما زال ينشد العدالة، مضيفا أنه يتعرض لضغوط يقودها مدير سوق السمك، وهو جنرال متقاعد، من أجل الاعتذار عما قام به من عمل صحفي، حسب تعبيره.

وقال ولد حرود، الذي كان يتحدث في تصريح لتقدمي، إنه تم إطلاق سراحه بوكالة، ينتظر دعوته غدا بحضور نقيب الصحفيين والجهة الممثلة لسوق السمك، والتي وردته تأكيدات من جهات ذات صلة به، أنهم لن يقبلوا بأقل من الاعتذار أو مواصلة المسار القانوني، وأشار ولد حرود أنه لن يعتذر في كل الأحوال.

0 0 توصيتات
Article Rating
Subscribe
Notify of
guest
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments
- مساحة إعلانية -
- مساحة إعلانية -

أحدث الاخبار

- مساحة إعلانية -

اخبار ذات صلة

0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x