نظم عدد من لاعبي المنتخب الموريتاني أمس الأحد حملة تطوعية لتنظيف شاطئ المحيط الأطلسي قبالة العاصمة نواكشوط، “في لفتة رمزية لتحفيز المواطنين على المساهمة الفعالة في عمليات تنظيف شواطئ العاصمة”، وفق الاتحاد الموريتاني لكرة القدم.

تم تنظيم هذه الحملة، بالتعاون مع شركة SEPCO Industries، وتهدف إلى توعية المواطنين الموريتانيين بأهمية مكافحة تجمع النفايات على الشاطئ، لمنع دخولها إلى أعماق المحيط، الأمر الذي سيعرض الحياة البيولوجية البحرية للخطر.

كما يسعى هذا النشاط كذلك، بحسب الاتحاد الموريتاني لكرة القدم، إلى تشجيع المواطنين، “على ممارسة التطوع من خلال جمع القمامة، والمساهمة في حماية الثروة السمكية، وصحة زوار الشاطئ”.