يبحث نادي كيهيدي إمكانية مغادرة الدرجة الأولى الموريتاني بعد أربع سنوات قضاها في الدوري وتمكن خلالها من البقاء ضمن أندية القسم الأول وتفادي الهبوط .
وأكد مصدر من داخل النادي لتقدمي في إتصال هاتفي اليوم إن النادي فعلا يدرس إمكانية الانسحاب من الدوري بسبب الامكانيات المادية وبعض الديون التي يعاني النادي منها .
وأضاف المصدر أن النادي يعاني من ضعف مادي و التكاليف طيلة السنوات الماضية ومنها إقامة اللاعبين في نواكشوط ومبارياتهم خارج أرضهم .
يذكر أن نادي كيهيدي خصم صعب على أرضه أمام أندية الدوري حيث يمتلك قاعدة جماهيرية كبيرة على ملعب تحتشد في ملعب كيهيدي لمساندته في كل مباريات الدوري التي تقام على أرضه .
وتعانى الاندية الموريتانية من غياب الدعم المالي حيث دائما ماتنسحب أو تهبط بسبب غياب التمويل إثر اعتمادها على مداخيل فردية لملاكها بإستثناء الأندية التي تتبع لمؤسسات على غرار اسنيم والجيش والشرطة
وكان نادي مركز من لعيون تأهل عام 2017 للدرجة الاولى لكنه انسحب بعدها بفترة قصيرة بسبب غياب الإمكانيات المادية .