ألغى مجلس إدارة نادي مركز شباب طامية الناشط في دوري الدرجة الثانية المصري، فكرة التقدم بشكوى رسمية أمام المحكمة الرياضية بالفيفا، ضد اللاعب الموريتانى أحمد سالم الفلاني، الذي “وقع مع أندية أبوقير للاسمدة ولافيينا، ثم هرب لنادى الهلال الليبي، على الرغم من أن اللاعب موقع مع النادى لمدة ثلاثة سنوات” حسب ما نقلت صحف مصرية.

وقال موقع “المصري اليوم”، إن قرار مجلس إدارة نادي طامية بعدم تقديم الشكوى، جاء بسبب عدم توفر المبالغ المالية اللازمة لرفع الشكوى، خاصة وأن النادى يعانى من مشاكل مادية عصفت بالفريق خلال الفترة الماضية.

وينشط نادي مركز شباب طامية في دوري الدرجة الثانية المصري، حيث يحتل المركز الحادى عشر برصيد 4 نقاط.

أما اللاعب الموريتاني أحمد سالم الفلاني، فقد أعلن بداية سبتمبر الماضي، عن انضمامه لنادي الهلال الليبي، دون الكشف عن مدة العقد أو قيمته.