قدمت وزارة العمل الاجتماعي والطفولة والأسرة اليوم الثلاثاء بمقاطعة توجنين بولاية نواكشوط الشمالية لذوي الضحية التي تعرضت للقتل من قبل زوجها يوم 15 من الشهر الماضي مبلغ مليون أوقية قديمة مساعدة على تخطي المحنة التي تعرضوا لها.

كما تعهدت الوزارة بكفالة أبناء الضحية. 

وطالبت والدة الضحية التي ماتزال تحت تأثير الصدمة، السلطات الأمنية بتطبيق القانون على الجاني وحمايتهم منه إذ يعتبرونه مصدر تهديد لهم بعد الحادثة.

وفقدت الضحية حياتها تاركة وراءها ‏أربعة بنات وولد من الأب الجاني، كما أنها كانت حامل بتوأم، راح أيضا ضحية الجريمة.