قرر قاضي التحقيق بمحكمة الولاية بمدينة روصو عاصمة، صباح اليوم الثلاثاء، إيداع 28 شخصا من الموقوفين على خلفية أحداث الركيز إلى السجن المركزي في المدينة، استجابة لطلب النيابة.

كما قرر القاضي وضع 12 متهما آخر، تحت الرقابة القضائية، وأمر ب”حفظ الملف” في حق متهم آخر قاصر، يبلغ من العمر 12 سنة، وذلك خلال جلسة استجواب بدأت أمس الاثنين بقصر العدل بروصو، واستمرت حتى الساعات الأولى من فجر الثلاثاء.

يذكر أن النيابة العامة كانت قد اتهمت 41 شخصا بالتورط في أحداث الشغب التي شهدتها مدينة اركيز يوم الأربعاء الماضي، من بين عشرات الأشخاص الذين تم إيقافهم على ذمة التحقيق، وتمت إحالة المتهمين إلى قاضي التحقيق مع طلب إيداعهم السجن.