أكدت وسائل إعلام مغربية، اعتقال سبعة أشخاص على صلة بالتحقيق الذي أطلقه الدرك الملكي في مدينة بوزنيقة، إثر سرقة جميع محتويات سيارة تكيبر بنت أحمد زوجة الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز.

وأكدت المصادر، أن زوجة الرئيس الموريتاني السابق، اكتشفت أن سيارتها التي كانت متوقفة في مسكنها الصيفي في مدينة بوزنيقة، تم اقتحامها وتحطيمها بشكل كامل، من طرف بعض اللصوص، حيث أخذوا مبلغ لا يقل عن 2.7 مليون درهم و هو ما يناهز 113400000 أوقية قديمة ، كانت في صندوق السيارة.

وبعد تقديم شكاية من طرف الضحية، وصلت عناصر من الدرك الملكي في بوزنيقة إلى مكان الحادث، لمباشرة فتح تحقيق تحت إشراف النيابة.

وأكدت صحيفة الصباح اليومية، أن سبعة أشخاص اعتقلوا، ومثلوا أمام النيابة المختصة، اليوم الأربعاء، بعد أن تأكدت هوياتهم من خلال البصمات التي تركت في مسرح العملية، إضافة إلى الكاميرات المثبتة في الجيران والمطلة على شارع وأزقة المنطقة.