أعلن أمس في الزويرات عن وفاة عامل في الشركة الوطنية للصناعة والمناجم اسنيم غرقا في “كلتة أم لحبال” الواقعة شرق المدينة.

وحسب المعلومات الواردة من بعض مدوني الزويرات المعروفين، فإن العامل يدعى احمد ولد النيسابور ويعمل في مصنع تابع للشركة، وكان في رحلة استجمام مع رفقائه من الشركة التي يعمل فيها.

وقد تم انتشال جثته من طرف مجموعة من الشباب وصلوا من افديرك، عندما شاهدوا قصته على الفيس بوك، وقد وقعت نفس الحادثة من قبل قبل سنتين عندما غرق طفل في نفس البركة قبل عامين ولم يتم انتشال جثته إلا بعد 24 ساعة، بسبب غياب فرق الانقاذ وعدم توفر الولاية على الوسائل التي تستخدم في مثل هذه الحالات.