أعرب أساقفة دول السنغال وموريتانيا والرأس الأخضر وغينيا بيساو، عن قلقهم بشأن “غلاء المعيشة” في بلدانهم، وذلك في بيان مشترك، أصدروه في نهاية الدورة العادية السنوية لأعضاء مؤتمر الأساقفة الكاثوليك في غرب أفريقيا الذي انعقد في داكار.

وقال أعضاء المؤتمر في البيان: “نشعر بالقلق إزاء الأزمة الاقتصادية الحالية التي تؤثر على حياة العديد من الناس بسبب ارتفاع تكاليف المعيشة”.

ودعا البيان الحكومات إلى “توحيد جهودها لضمان العناية بشكل أفضل باحتياجات السكان، ولا سيما الفئات الأكثر ضعفاً”.

كما دعا الأساقفة الكاثوليك مواطني دول غرب إفريقيا الأربع، إلى “إظهار المزيد من التضامن مع المتضررين من الأزمة الاقتصادي”.

وأعرب الأساقفة عن قلقهم بشأن “المناخ الاجتماعي والسياسي المتوتر في بلدانهم”، محذرين من “مخاطر الانقسام والعنف”.