ذكر موقع مونتيكارلو الدولية نقلا عن صحيفة لوموند الفرنسية اليوم الثلثاء، أن هاتف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون استهدف بعملية مراقبة محتملة لصالح المغرب في قضية برنامج التجسس “بيغاسوس”

وأضاف الموقع نقلا عن الرئاسة الفرنسية قولها إنه “إذا صحت المعلومات المتعلقة بالتنصت على هاتف ماكرون فستكون خطيرة للغاية”.

كما ذكرت الصحيفة أنه “تم أيضا استهداف رئيس الوزراء الفرنسي السابق إدوارد فيليب و 14 وزيرا في 2019”.

وكانت صحيفة “لو موند” الفرنسية قد نشرت في وقت سابق، تحقيقا عبر موقعها الألكتروني، يتهم المغرب بالضلوع في عملية تجسس واسعة، استهدفت عسكريين وسياسيين ودبلوماسيين في جارتها الشرقية الجزائر، وأضاف التحقيق أنه وفقا لبيانات اطلعت عليها الصحيفة، ومنظمة Forbidden Stories، فإن الرباط تعتبر من أكبر مستخدمي برنامج التجسس Pegasus الذي تسوقه شركة NSO Group الإسرائيلية.