قال وزير الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة الموريتانية، المختار ولد داهي، إن حقل السلحفاة-آحميم للغاز، المشترك بين موريتانيا والسنغال، قد تأثر كثيرا بجائحة كوفيد-19.

وأكد ولد داهي أن هذا التأثر هو ما يفسر تأخر المشروع، وزيادة تكلفة تطويره، مشيرا إلى أن هذا الموضوع كان محور نقاش بين الرئيسين الموريتاني والسنغالي خلال اجتماعهم الأخير في نواكشوط.

وأضاف الوزير أن مؤشرات المشروع لحد الآن “جيدة”، حيث وصلت نسبة اكتمال الأشغال في مرحلته الأولى 60%، وسيبدأ الإنتاج فيه بحلول نهاية عام 2023.

وكانت شركة كوسموس أنرجي الآمريكية، قد أعلنت قبل أيام أن تكلفة المرحلة الأولى من هذا المشروع ستزيد عن ما كان متوقعا أصلا، وتعتبر كوسموس شريك بريتيش بتروليوم في تطوير هذا المشروع وتشغيله.