نظم عدد من ساكنة مدينة كوبني صباح اليوم الجمعة، وقفة احتجاجية، مطالبين بتوفير خدمات المياه والكهرباء، التي تشهد انقطاعات متكررة على مستوى المدينة، ولجأ المتظاهرون، وغالبيتهم من الشباب، إلى حرق بعض إطارات السيارات تعبيرا عن غضبهم، ورفضهم لأوضاع المدينة.

وقال مصدر خاص من داخل اللجنة المنظمة للوقفة، في حديث لتقدمي، إن السلطات أقدمت يوم أمس على توقيف بعض أبناء المدينة، حين كانوا في مرحلة التحضير والتنسيق للوقفة السلمية، وهو ما أغضب بقية المنظمين، كما حمل السلطات في المدينة مسؤولية كل ما حدث، مؤكدا أن “الشباب أرداوا تنظيم وقفة سلمية، لكن السلطات واجهتهم بعنف حتى قبل يوم من تنظيم المظاهرة”.

ويشكو سكان مدينة كوبني بولاية الحوض الغربي منذ مدة، من الانقطاع المتكرر لخدمتي المياه والكهرباء، خصوصا خلال فترة الصيف، حيث ترتفع درجات الحرارة والرطوبة في تلك المناطق في الجنوب الشرقي من موريتانيا.