قال وزير الصحة سيدي ولد الزحاف إن موريتانيا شهدت ظهور المتحور دلتا بنسبة معتبرة، خلال الأشهر الأخيرة، إضافة لفيروسات متحورة أخرى.

وأوضح الوزير في مقابلة مع قناة الموريتانية مساء أمس، أن ولايات داخلت نواذيبو، آدرار، تيرس الزمور، تكانت ولعصابه تشهد موجات جديدة من فيروس كورونا، كتلك التي سجلت في كيديماغا خلال الأشهر الأخيرة.

وأضاف ولد الزحاف أن موجة جديدة
من فيروس كورونا بدأت في موريتانيا، مؤكدا أن مسارها مرتبط بالإجراءات التي ستتخذها السلطات في هذه الفترة.

وقال ولد الزحاف إن الموجة الأولى من الوباء بدأت بعد عيد الفطر والثانية بعد عيد الإستقلال، ونرجو أن لا تتفاقم هذه الموجة الثالثة بعد عيد الأضحى، ولذلك هناك إجراءات فردية وجماعية يجب اتباعها.
بالنسبة للإجراءات الفردية يضيف وزير الصحة على كل شخص أن يعتبر نفسه مصابا بالفيروس وعليه أن يحترز حتى لا يصيب أهله ومن حوله، أو أن يعتبر الجميع مصابا بالفيروس ويحذر حتى لا يصاب بالعدوى.

كما دعا ولد الزحاف المواطنين التباعد الإجتماعي وارتداء الكمامات وغسل الأيدي بالصابون والابتعاد عن الأماكن المكتظة، مؤكدا أن السلطات ستمنع ترخيص التجمعات الكبيرة.