قال وزير الصحة سيدي ولد الزحاف إن موريتانيا اقتنت مركزيات للأكسجين خلال فترة جائحة كوفيد 19 وسدت بذلك بعض النقص الذي كان حاصلا في مجال التكفل بمرضى الفيروس وعلى مستوى الإنعاش، “إلا أن تلك المركزيات ما تزال تواجه مشاكل في التشغيل والصيانة” يضيف الوزير.

 وأكد ولد الزحاف أن الحكومة الموريتانية اتخذت قرارا بدعم قدرات التكفل من خلال تعزيز قدرات المستشفيات في مجال الأكسجين واستقبال المرضى. 

حديث الوزير جاء في مداخلة له اليوم، عبر تقنية الاتصال عن بعد، في المؤتمر الصحفي الإقليمي المنظم لصالح وسائل الإعلام الدولية حول الموجة الثالثة من الجائحة والاجراءات المتخذة لتوزيع اللقاحات ضد كوفيد 19 في افريقيا، وقد شارك الوزير في المؤتمر رفقة المديرة الإقليمية للمنظمة العالمية للصحة بإفريقيا ووزير الصحة بدولة نجيريا.

وبخصوص التلقيح؛ أوضح الوزير أن الخطة الوطنية للتلقيح تستهدف نسبة 63% من السكان، ولكنها الآن ماتزال تركز على الفئات الأكثر هشاشة من مسنين وأصحاب أمراض مزمنة.