أدى وزير الداخلية واللامركزية محمد سالم ولد مرزوك اليوم زيارة تفقد واطلاع لولايتي نواكشوط الغربية والشمالية .

وخلال هذه الزيارة عقد الوزير اجتماعات باللجان الجهوية والمقاطعية في إطار متابعة تنفيذ الخطة الأمنية وعمل لجان اليقظة والتحسيس الذي انطلق خلال الأسابيع الأخيرة، ضمن جهود وزارة الداخلية واللامركزية الهادفة إلى تنفيذ مختلف جوانب الخطة الأمنية التي اعتمدت مؤخرا بهدف القضاء على أوكار الجريمة وملاحقة المجرمين وتفكيك العصابات بمختلف أنواعها.

وخلال اجتماعات منفصلة بمباني ولايتي نواكشوط الغربية ونواكشوط الشمالية ومقاطعتي السبخه ودار النعيم قدم وزير الداخلية واللامركزية تفاصيل وافية بخصوص الخطة الأمنية المتبعة لمحاربة كل أشكال الجريمة والإنحراف. 

كما عبر الوزير عن مضي القطاع في تنفيذ الخطة الأمنية المستحدثة والتي بنيت على أسس علمية.

كما شدد الوزير على ضرورة بذل الجهود ومضاعفتها سعيا إلى وضع حد للجرائم وملاحقة مرتكبيها.

ونبه في هذا الصدد إلى العمل بشكل جاد على قطع الطريق أمام مروجي الشائعات والأخبار الكاذبة الهادفة إلى ترويع المواطنين وإرباك الجهود الأمنية.

من جانبهم عبر العمد وممثلو السكان في لجان اليقظة عن نجاح الخطة الأمنية عموما وعمل لجان اليقظة بشكل خاص كما أشادوا بالتراجع الكبير للعمليات الإجرامية وثمنوا الحضور الأمني في الأماكن المهجورة والأزقة الضيقة في مختلف الأحياء.