قال وزير الداخلية الموريتاني، محمد سالم ولد مرزوگ، إن الدولة “تبذل أقصى جهودها من أجل سلامة وعودة المواطنين المختطفين في مالي من طرف جماعة مسلحة، وطمأن الوزير نيابة عن الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، أسرة أحد المختطفين في زيارة لهم اليوم الأحد بنواكشوط.

وفي نفس السياق زار والي ولاية الحوض الغربي، أسرة المختطف الآخر، ليؤكد لهم حرص الدولة على سلامة وعودة المواطنين.

وكانت جماعة مسلحة في مالي، قد اختطفت يوم أمس موريتانيين اثنين، إضافة إلى ثلاثة صينيين، بعد الهجوم على ورشة عمل تشرف عليها شركة ATTM الموريتانية.