اجتمع وزير التجهيز والنقل محمدو ولد امحيميد اليوم ا بمكتبه بأبرز معاونيه المعنيين بالبنى التحتية الطرقية والصيانة من اجل وضع خطة استباقية محكمة للتدخل السريع والتعامل المحكم مع تأثيرات السيول الكثيفة والامطار الغزيرة المحتملة على المحاور الطرقية الوطنية .

وفي هذا الاطار ستشكل مؤسسة اشغال صيانة الطرق عدة فرق فنية مزودة بالاليات والمعدات المطلوبة للتدخل السريع على النحو التالي :

1-فريق فني مزود بآليات التهيئة والتحميل والجرف والضغط ومعدات نقل التربة للتدخل على المحور الطرقي الفاصل بين النعمة والعيون والمحاور الفرعية .

2-فريق فني مزود بآليات التهيئة والتحميل والجرف والضغط ومعدات نقل التربة للتدخل على المحور الطرقي الفاصل بين كيفة والعيون والمحاور الفرعية .

3-فريق فني مزود بآليات التهيئة والتحميل والجرف والضغط ومعدات نقل التربة للتدخل في ولايات اترارزة وكركول وكيدي ماغا والمحاور الفرعية .

وسيتم تشكيل فرق اخرى للتدخل على المحاور الطرقية الشمالية التي تشهد مناطقها تأخرا لموسم الامطار ، بينما ستشكل الشركات المنفذة للاشغال بين انواكشوط والاك الفرق الفنية المزودة بالمعدات والاليات الضرورية للتدخل السريع والتعامل المحكم مع تأثيرات الامطار الغزيرة والسيول المحتملة على طول هذا المحور .

واوصى الوزير بالتنسيق المحكم مع الجهات الادارية والامنية للمصادقة على الخطة بعد إعدادها في صيغتها النهائية ،وإعداد خريطة توضح جميع المواقع داخل البلاد التي تتأثر عادة بالسيول الكثيفة والامطار الغزيرة في فصل الخريف لتكون قواعد الفرق قريبة منها .