نفى مصدر مأذون من وزارة التجارة والصناعة لتقدمي، ماتم تداوله في وسائل التواصل الاجتماعي، حول صدور نتائج التحليل الذي أجرته لعينات من الشاي الموريتاني في مختبر بلجيكي، وأن النتائج كانت إيجابية.

وأضاف المصدر أن الأمر مجرد شائعات لا أساس لها، وأن نتائج التحليل لم تصدر بعد، والموضوع لم يشهد أي تطورات بعد كلام الوزيرة.

وكان ناشطون بالفيسبوك قد تداولوا زوال اليوم، ما مفاده أن الوزارة أجرت تحليلا بأحد المختبرات البلجيكية، كانت نتيجته إيجابية، حيث أكد المختبر أن الشاي الموريتاني يحتوي مواد مسرطنة، بحسب هؤلاء.