وقع وزير الشؤون الاقتصادية وترقية القطاعات الإنتاجية أوسمان مامودو كان، اليوم في نواكشوط، مع الممثلة المقيمة للبنك الدولي كريستينا سانتوس، وبحضور وزراء الصحة والتشغيل والتكوين المهني، على ثلاث اتفاقيات تمويل مقدمة من طرف الرابطة الدولية للتنمية.

ويبلغ إجمالي التمويلات مائة وخمسة وأربعين مليون دولار أمريكي (145.000.000) على شكل هبة، أي مايعادل حوالي خمسة مليارات ومائتين وخمسة وعشرين مليون أوقية جديدة، مخصصة لتمويل ثلاث مشاريع، من بينهم ،المشروع الجهوي للولوج للكهرباء وأنظمة تخزين الطاقة عبر البطاريات، بمبلغ 90.000.000 دولار أمريكي، ومشروع دعم تشغيل الشباب في موريتانيا، بمبلغ 40.000.000 دولار أمريكي، والتمويل الإضافي لمشروع التحضير والاستجابة الإستراتيجية لجائحة كوفيد 19، بمبلغ 15.000.000 دولار أمريكي.

ويهدف المشروع الأول إلى تحسين الولوج إلى الشبكة الكهربائية وتحسين استقرار النظام الكهربائي، فيما سيمكن المشروع الثاني من تعزيز تشغيل الشباب الأكثر احتياجا في بعض المناطق، في حين يهدف المشروع الثالث إلى الوقاية من كوفيد 19 والمساعدة في اكتشافه والاستجابة لتهديده.