تسعى شركة First Quantum الكندية، والحكومة الموريتانية، إلى اللجوء إلى المركز الدولي لتسوية منازعات الاستثمار (ICSID)، بخصوص الملايين المتنازع عليها في الضرائب غير المسددة، وذلك وفقا لما نقلت وسائل إعلام إفريقية.

وبحسب موقع Africa Inteligence، فالمؤسسة الدولية ستعلن قريبا عن تاريخ بدء جلسات التحكيم، ولا تزال الشركة الكندية أيضًا تخوض معركة أمام نفس المركز ضد زامبيا بشأن منجم نحاس منفصل.

ويذكر أن هذه الشركة تدار أعمالها التعدينية في موريتانيا من خلال شركة MCM، التابعة لها، وقد ارتفعت إيرادات مبيعاتها بنسبة 15٪ في الربع الأول من هذا العام، مقارنة بنفس الفترة من عام 2020، نتيجة لارتفاع حجم مبيعات الذهب، حسب موقع الشركة.

كما أنه من المتوقع أن يبلغ إنتاجها في عام 2021 ما يقرب من 20000 طن من النحاس، و 40.000 أوقية من الذهب، و 400000 طن متري من تركيز المغنتيت.

وعلى ما يبدو فإن First Quantum ترفض الاعتراف بتأخر أي نوع من الضرائب المستحقة عليها، كما قامت بنشر تقرير الشفافية الضريبية الخاص بها لعام 2020، عبر موقعها الألكتروني، وبينت فيه أن مجموع مساهماتها في موريتانيا بلغ 33.259.054 دولار، منها 18.269.351 من الضرائب، والباقي يتعلق بالرسوم والإيتاوات، وضرائب الاستيراد، والبنية التحتية والمسؤولية الاجتماعية.

من جانبها تطالب الحكومة الموريتانية بملايين الدولارات، كضرائب مستحقة غلى هذه الشركة، ولم تسددها بعد، وفقا لما نقل موقع Africa Inteligence.

ويملك المركز الدولي لتسوية منازعات الاستثمار خبرة واسعة في هذا المجال، حيث سبق وأن أدار غالبية حالات الاستثمار الدولية، وقد اتفقت الدول على إنشائه، كمنتدى لتسوية المنازعات بين المستثمرين والدول، وفقا لمعاهدات الاستثمار الدولية وقوانين وعقود الاستثمار.