أجرى وزير الداخلية الموريتاني محمد سالم ولد مرزوك، صباح اليوم الاثنين، بمكتبه في العاصمة نواكشوط، مباحثات مع وفد من شركة “BVR” التركية، وناقش الطرفان سبل التعاون في مجال التكنولوجيا.

وتعتبر شركة “BVR” من الشرائك المتخصصة في مجال المعلوماتية والأمن السيبراني والاتصالات والبنى التحتية، وبحسب مصادر إعلامية، فإن هذه الشركة تنوي افتتاح فرع لها في موريتانيا.

يذكر أن موريتانيا احتلت المرتبة 133 عالميا، في مؤشر الأمن السيبراني، من أصل 182 دولة، شملها التقرير الصادر عن مركز التنافسية الدولية، بمعدل لم يتحاوز 18,94%.