رفعت وزارة الداخلية الموريتانية الحظر عن جمعية الخير، وأعادت الترخيص لها، وذلك بعد حوالي ثلاث سنوات من إغلاقها من قبل نظام الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز.

وسلم وزير الداخلية محمد سالم ولد مرزوق الأمين العام للجمعية الأستاذ أحمد طالب ولد إبراهيم قرار ترخيص الجمعية. 

وأغلق النظام السابق الجمعية المذكورة في 2/2/2019 وهي جمعية تنشط في مجال كفالة الآيتام، وكانت تكفل آلاف الأيتام الموريتانيين قبل اغلاقها، وتعتبر من أبرز الهيئات الخيرية في البلاد.