قالت رئيسة بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في موريتانيا دانفي ميرت، إن وفدا من اللجنة أدى زيارة للرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز في مقر احتجازه، وذلك ضمن مهمتهم، التي تقتضي زيارة جميع أماكن الاعتقال لضمان احترام القانون، والاطلاع على ظروف السجناء.

وقالت ميرت في مؤتمر صحفي، خلال تكوين أجرته اللجنة الدولية لصحفيين موريتانيين، إنهم عادة لايكشفون عن تفاصيل زيارتهم للسجناء، بل فقط يكتفون بإرسال تقرير للسلطات يتضمن ملاحظات على ظروف السجين المعني.

كما رفضت رئيسة البعثة الكشف عن أي معلومات حول صحة الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز المحتجز في نواكشوط، مشددة على أن هذه الزيارة تدخل ضمن الزيارات الروتينية للسجناء.