أكد مصدر خاص لتقدمي، أن السلطات في مدينة كوبني أقدمت على اعتقال العشرات من المشاركين في احتجاجات يوم أمس، وأضاف المصدر أن من بين المعتقلين، الذين زاد عددهم على الأربعين، نساءً وقصرا، وأن موجة الاعتقالات بدأت منذ ليلة البارحة، وبأمر من والي ولاية الحوض الغربي، الذي وصل مساء أمس، ولايزال موجودا في المدينة.

كما أكد المصدر، أن الأئمة في كوبني، قاموا بمبادرة لحل المشكلة، تمثلت في تطوعهم، بعرض مطالب المحتجين على السلطات، لكن المحتجين رفضوا ذلك، وأصروا على عرض المطالب بأنفسهم على السلطات، وهو ما رفضه الوالي، وأمر باعتقال كل من ثبت أنه على صلة بتنظيم الاحتجاج الذي خلف خمسة جرحى من بينهم أحد أفراد الشرطة.

وكان والي ولاية الحوض الغربي، قد وصل أمس إلى مدينة كوبني، وعقد الوالي اجتماعا مع السلطات الأمنية والمدنية، استمر حتى وقت متأخر من ليل، وأصدر قرارا بعدم التهاون مع كل من يحاول المساس بأمن المواطنين، كما أمر بفتح تحقيق في أعمال الشغب.