حصل مقاول الحفر البحري Valaris على عقد لحفر أربعة آبار لصالح شركة BP، في مشروع حقل الغاز “آحميم الكبير”، على الحدود البحرية بين موريتانيا والسنغال.

وتم منح العقد لسفينة الحفر Valaris DS-12، بحسب مانقل موقع offshore Energy، ومن المتوقع أن تبدأ عمليات الحفر في الربع الأول من عام 2022، وتستمر في الحفر لمدة تقدر بـ 285 يومًا، ولم يكشف مالك الحفارة عن أي تفاصيل حول القيمة المالية للعقد، لكن مختصين يقدرونها بحوالي 285 ألف دولار لليوم الواحد.

يذكر أن شركة BP هي مشغل مشروع تورتو أحميم الكبير (GTA) في موريتانيا والسنغال، وقد عانى هذا المشروع من تأخيرات وتجاوزات في التكاليف بسبب جائحة كوفيد-19، مما أثر على موعد إنتاج الغاز المسال.

كما أنه من المحتمل أن يتأخر موعد تسليم منصة المعالجة الرئيسية قليلاً، بسبب نقص العمالة في مصنع COSCO في الصين، وذلك بسبب تأثيرات كوفيد-19، وتضخم التكلفة ونمو النطاق، ومن المتوقع أن تزداد تكاليف المرحلة الأولى من هذا المشروع.

يذكر أنه في الشهر الماضي كذلك، حصلت شركة Valaris أيضًا على عقد حفر بئر واحد لصالح شركة توتال في ساحل العاج، ومن المتوقع أن يبدأ العقد في الربع الثالث من عام 2021.

ووفقًا للتقرير الأخير لحالة أسطول شركة Valaris، ستعمل سفينة الحفر DS-12 أيضًا لشركة BP البحرية في أنغولا من سبتمبر حتى ديسمبر 2021.

وتم استخدام سفينة الحفر هذه سابقا بواسطة شركة BP لعمليات الحفر في أنغولا، وذلك في أواخر العام الماضي للتنقيب في حقل بلاتينا قبالة سواحل أنغولا.