عقدت رئيسة جهة نواكشوط فاطمة بنت عبد المالك، مساء أمس الأربعاء، اجتماعا مع “فريق مشروع ميثاق رؤساء بلديات أفريقيا جنوب الصحراء” (المرحلة 3) من أجل الاطلاع على مستوى تقدم إنجاز مخطط تهيئة مساحات زراعية بموريتانيا.

وأضافت جهة نواكشوط ـ في منشور على صفحتها على الفيس بوك ـ أن المساحات الزراعية موضوع العرض تتعلق بالقطاع 17 بمقاطعة الرياض، والكلم 25 على طريق الأمل.

وتعاني موريتانيا من التصحر وقلة وجود مساحات زراعية كبيرة، وتقدر تقارير رسمية أن الأراضي الصالحة للزارعة والري في موريتانيا تفوق خمسمئة ألف هكتار، ولم يتم استصلاح سوى نحو 50 ألفا منها حتى الآن.