قال وزير الزراعة سيدين ولد أحمد أعلي، إنه في إطار التوجهات الوطنية الهادفة إلى الحصول على الاكتفاء الذاتي وضمان الأمن الغذائي، من اللازم أن تشكل زراعة الخضروات إحدى الأولويات في الظرفية الحالية نظرا لمساهمتها المعتبرة في تحسين الوضعية الغذائية للسكان ولما توفره من دخل نقدي ومن خلق لفرص العمل، ومن تعزيز للأنشطة الاقتصادية والاجتماعية المدرة للدخل.

وأضاف ، لدى توقيعه اليوم الخميس في نواكشوط مع رئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين على مذكرة تفاهم لخلق إطار تشاركي للتغلب على العجز في مجال إنتاج الخضروات ، أنه سيتم بناء على هذه المذكرة تحديد مواقع المساحات المناسبة لإنتاج الخضروات، وتحديد المستغلين الأساسيين على أساس معايير محددة من شأنها تعزيز التشغيل، وتحديد مواقع لإنشاء البنية التحتية الخاصة بتخزين وحفظ الخضروات في مناطق الإنتاج وفي نواكشوط.

بدوره ، أوضح رئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين، محمد زين العابدين ولد الشيخ أحمد أن مذكرة التفاهم الموقعة اليوم تتنزل ضمن تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص من جهة، ومتطلبات ترقية القطاع الزراعي من جهة أخرى. 

وقال إن هذه الاتفاقية بوصفها إطارا للشراكة ستسهم في توسيع فضاءات التعاون المشترك والتمكين لتطوير القطاع الزراعي والاستجابة للحاجيات الأساسية والتطلعات الوطنية في مجال الأمن الغذائي.