تحت إشراف وزير البترول والمعادن والطاقة السيد عبد السلام ولد محمد صالح، وقع المدير العام لشركة معادن موريتانيا حمود ولد امحمد، والمديرالعام للشركة الوطنية للكهرباء المهندس الشيخ ولد بده على اتفاقية تحدد نظامَ وطُرقَ توفير الكهرباء في مركز الشيخ محمد المامي للتعدين الأهلي الواقع على بعد 35 كلمترا من مدينة الشامي.

وبموجب هذه الاتفاقية ستوفر معادن موريتانيا أيضا خدمة الكهرباء لمصانع الشركات المتخصصة في معالجة مخلفات التعدين الأهلي “الفئةو” التي تقع قريبا من المركز.

وستعمل الشركة الوطنية للكهرباء، تطبيقا لهذه الاتفاقية، على تزويد مركز الشيخ محمد المامي للتعدين الأهلي ومصانع شركات المعالجة “الفئةو” بحاجتها من الكهرباء وذلك بربطهم بخط الجهد العالي الممتد بين نواكشوط ونواذيبو والذي يبعد عن المركز بمسافة 6 كلم.

وتنص هذه الاتفاقية على توفير خدمةٍ كهربائيةٍ دائمةٍ ومستمرة للعاملين والناشطين في هذا المركز الجديد الذي تبلغ مساحته 50 هكتارا والذي يتسع لــ 3024 ماكينةَ طحنٍ للحجارة.

وحسب صفحة معادن موريتانياعلى الفيس بوك ،تأتي هذه الاتفاقية التي تتحمل شركة معادن موريتانيا 85% من تكلفتها المالية البالغة مليار أوقية قديمة، ضمن المجهودات التي تبذلها الشركة من أجل تطوير وتأطير مجال التعدين الأهلي وشبه الصناعي في البلاد.

وتنضاف هذه الخدمة لسلسلة خدمات اجتماعية وصحية وتأمينية وتموينية وفنية توفرها شركة معادن موريتانيا في مختلف مناطق التنقيب الأهلي.