انطلقت اليوم بقصر المؤتمرات في نواكشوط فعاليات المؤتمر الرابع لنقابة الصحفيين الموريتانيين تحت شعار “ملتزمون بالتضامن”.

وجرى الافتتاح بحضور مئات من الصحفيين العاملين في المؤسسات الاعلامية العمومية والخاصة والمواقع الاخبارية وضيوف من عدد من الدول الإفريقية.

وزير الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان الناطق باسم الحكومة المختار ولد داهي، تعهد بتنبي كافة التوصيات التي ستتمخض عن المؤتمر، مؤكدا أن الوزارة تعكف على تنفيذ مخرجات توصيات لجنة اصلاح قطاع الصحافة التي أنشئت مؤخرا، تلك المخرجات التي قال إنها سيكون لها أثرا ملموسا على حياة الصحفيين، مطالبا العاملين في الحقل الإعلامي بتمهين عملهم، والالتزام بأخلاقيات المهنة.
ولد داهي أكد أن التشريعات التي سنت مؤخرا الهدف منها هو تعزيز وترسيخ الحريات وترشيدها، وأن موريتانيا اليوم لايوجد فيها سجين رأي ولا مطارد في المنفى.

نشير إلى أن الؤتمر الرابع لنقابة الصحفيين سيختتم غدا، بانتخاب نقيب جديد من بين أربعة مترشحين.