قال المختار ولد داهي، وزير الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، إن ارتفاع أسعار بعض المواد الغذائية، خاصة الزيت، الذي شهدته السوق المحلية خلال الأيام الماضية، مرتبط بالتطورات الجديدة لجائحة كورونا، خصوصا في موجتها الثالثة التي ضربت العالم مؤخرا.

وأضاف الوزير خلال المؤتمر الأسبوعي للحكومة، أن القطاع المعني قام بتحليل هذا الارتفاع المفاجئ، والبحث في أسبابه، لتتبين علاقته بالجائحة، مؤكدا أن الدولة قامت باتخاذ كافة الإجراءات، خصوصا ما يتعلق بإعطاء الأولوية لتأمين المخزون الاستراتيجي، على حساب التصدير.

كما أشار الوزير إلى أن الحكومة، اتخذت كذلك جملة من الإجراءات، أهمها تجديد التموين لدكاكين الأمل، على كافة التراب الوطني، إضافة إلى عزمها توزيع مواد غذائية تتضمن أساسا مادتي القمح والزيت، على 165 ألف أسرة، أي ما يزيد على مليون فرد، وذلك في إطار خطة مواجهة الحائحة.

كما شدد الوزير، أنه لم ينف وجود ارتفاع في الأسعار، في المؤتمر الحكومي الأسبوع الماضي، وإنما ذكر الأسباب فقط، مضيفا أن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة ساهمت في خفض الأسعار خلال الأسبوع الماضي، وفقا للمعطيات.