ينتظر أن يصل الرئيس السنغالي ماكي سال، اليوم الاثنين إلى العاصمة الموريتانية نواكشوط، في زيارة عمل لمدة 24 ساعة، سيلتقي خلالها بنظيره الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني.

وبحسب وسائل إعلام سنغالية، تأتي زيارة الرئيس ماكي سال إلى موريتانيا في وقت لم يستلم فيه 1500 سنغالي حصصهم من صندوق Force-Covid-19، الذي خصصته الحكومة السنغالية لمواطنيها في الخارج.

وقد تم تخصيص مليار فرنك غرب إفريقي للسنغاليين الذين يعيشون في موريتانيا. وفقًا لـ Rfm، “لكنهم لم يحصلوا على شيء”، بحسب هاوا دياي التي عبرت عن استياءها، وأضافت “لقد تم تسجيلي على المنصة منذ العام الماضي، لدي رقم، لكنني فعلا لم أتلقى أي شيء”.

في ذات السياق من المتوقع أن تكون هناك عدة ملفات موضوع النقاش بين الرئيسين؛ السنغالي والموريتاني، من أبرزها حقل الغاز المشترك بين البلدين، وملف الصيادين السنغاليين في المياه الموريتانية، إضافة إلى ملفات إقليمية كالإرهاب والهجرة غير الشرعية.