نقلت صحيفة “جون آفريك” أن السلطات في ساحل العاج، قامت باعتقال سبعة مواطنين موريتانيين، مشتبه تورطهم في تمويل هجمات مسلحة استهدف قوات عسكرية العام الماضي.

ونقلت الصحيفة، أن السلطات الإيفوارية ثبت لها بعد الكثير من التحقيق، أن الجماعات السلفية الموريتانية متورطة في تلك الهجمات، التي تم تمويلها بحوالي مليوني أوقية خلال يونيو 2020، وقامت باعتقال خمسة مواطنين موريتانيين يعتقد أن تلك الأموال مرت عن طريقهم، كما تم اعتقال موريتانيين آخرين بعد هجمات دوروبو التي خلفت مقتل أحد أفراد الدرك في ساحل العاج، خلا شهر ديسمبر الماضي.

وأكدت الصحيفة أن أجهزة المخابرات الإيفوارية أحرزت تقدما كبيرا في تحقيقاتها في الهجمات الإرهابية التي استهدفت خلال يونيو من العام الماضي، قاعدتي كافولو ودوروبو، شمال البلاد، على الحدود مع بوركينا فاسو، والتي راح ضحيتها 14 جنديا إيفواريا.