أعلن صندوق المناخ الأخضر (GCF) والصندوق الدولي للتنمية الزراعية (IFAD) عن تقديم تمويل بقيمة 143.2 مليون دولار لمشروع السور الأخضر العظيم، ويخصص هذا التمويل لسبعة دول؛ هي مجموعة الساحل الخمس والسنغال وغامبيا.

ويتألف التمويل من 82.8 مليون دولار من الصندوق الأخضر للمناخ، و60.4 مليون دولار، من الصندوق الدولي للتنمية الزراعية، وسيساعد هذا البرنامج على بناء قدرة المزارعين على الصمود واستعادة الأراضي المتدهورة بسبب الجفاف في منطقة الساحل.

 ووفقًا للصندوق الدولي للتنمية الزراعية، فإن البرنامج سيستفيد منه 5.4 مليون مزارع، كما سيخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنحو 21.4 مليون طن، بالإضافة إلى ذلك، سيعمل على استعادة النظم البيئية وزيادة الأمن الغذائي وخلق فرص العمل وتعزيز بناء السلام.

وسيستثمر الشركاء في المبادرة، بما في ذلك برنامج الأغذية العالمي (WFP)، في المعلومات المناخية وأنظمة الإنذار المبكر التي ستساعد في منع وتخفيف آثار أزمة المناخ.

يذكر أن مشروع السور الأخضر العظيم، يهدف إلى إعادة تشجير الصحراء الكبرى والساحل على مساحة تزيد عن 120.000 كيلومتر مربع، واستعادة الأراضي المتدهورة، كما سيساعد سكان المنطقة على إنتاج الغذاء الكافي، وخلق فرص العمل وتعزيز السلام.