يقوم السياسي ورجل الأعمال الموريتاني المصطفى ولد الشافعي منذ أيام برحلة استجمام للنيجر، حيث يقضي مع الرئيس النجيري محمد بازوم عطلته السنوية في بادية له بالصحراء النيجيرية، تبعد أكثر من 1000 كلم عن العاصمة نيامى.

و يؤدي ولد الشافعي زيارة للنيجر بدعوة من الرئيس بازوم الذي تربطه به صداقة شخصية، و ذلك رفقة رجل الأعمال التشادي الشهير عبدالرحمن حسن.

الرئيس بازوم يقضي عطلته رفقه صديقيه: الموريتاني ولد الشافعي و التشادي عبد الرحمن حسن في مخيمه في الصحراء النيجيرية حياة بدوية أصيلة، بين الكثبان و قطعان الإبل و رعاتها، و هي عادة يشتهر  بها الرئيس الافريقي ذو الأصول العربية البدوية، حيث ينتمي لقبيلة أولاد سليمان ذات الجذور الليبية.

و تجدر الإشارة إلى أن رجل الأعمال و السياسي الموريتاني ولد الشافعي يمتلك شبكة علاقات قوية في إفريقيا و العالم العربي، بين سياسييه و رجال السلطة و المال و النفوذ فيها.