قال السفير البريطاني في نواكشوط، كولين ويلز، إن المملكة المتحدة ستطلق مشروعا جديدا، بقيمة 3.44 مليون دولار، لدعم الأسر الضعيفة ببلدان الساحل الخمس، في مواجهتهم لآثار تغير المناخ.

وأكد ويلز في تغريدة عبر حسابه بتويتر، أن المشروع سيساعد الحكومات والسلطات الإقليمية على تمويل توفير المساعدات النقدية وغيرها من مساعدات الحماية الاجتماعية في الوقت المناسب للاستجابة للصدمات المناخية، مثل الجفاف والفيضانات.

وقال إن البرنامج سينفذه مركز الحماية من الكوارث التابع للحكومة البريطانية، ويشمل دول موريتانيا ومالي وبوركينا فاسو والنيجر وتشاد.