استقبل الرئيس الانتقالي في مالي، العقيد آسيمي غويتا، صباح اليوم الجمعة، رئيس الحكومة شوغيل كوكالا مايغا، الذي عاد من فترة استشفاء، استمرت أكثر من ثلاثة أشهر، بعد إصابته بجلطة دماغية بداية شهر أغسطس الماضي.

ومن المقرر أن يعود مايغا لمزاولة مهامه رئيسا للحكومة الانتقالية في مالي، والتي شغلها بالوكالة في فترة غيابه وزير الداخلية، العقيد عبدولاي مايغا.

وكان شوغيل كوكالا مايغا، البالغ من العمر 64 عامًا، قد أصيب بجلطة دماغية، أدخل على إثرها، إلى عيادة باستور في باماكو بداية أغسطس الماضي.