دخل الطلاب الماليون، اليوم الاثنين، في إضراب عام عن الدراسة، سيستمر خمسة أيام قابلة للتجديد، في جميع مستويات التعليم. 

الإضراب الذي دعت إليه تنسيقية النقابات الطلابية، يأتي للمطالبة بإجراء برنامج لرفع مستوى التعليم، وبرامج توجيهية للطلاب الخريجين من المدارس الثانوية، وتلاميذ المدارس الأساسية، ومطابقة عدد الساعات المخصصة والبرامج المنفذة في المدارس الثانوية، وإعداد سياسة للنظافة الدائمة لمراحيض المدارس.

كما يستنكر المضربون “الوضع المعقد” للطلاب في المعاهد الزراعية والمهنية، خارج باماكو، وعدم وجود جدول زمني لعودة التلاميذ إلى المدارس في المناطق المتأثرة بانعدام الأمن (الشمال ووسط البلاد)، ونقص المعلمين في بعض المدارس والجامعات الحكومية، خارج باماكو.