قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، إنّ دولة مالي ستنهار، إذا قرر مجلس الأمن سحب قوات البعثة الأممية لحفظ السلام في هذا البلد.

وأضاف غوتيريش في مقابلة مع إذاعة فرنسا، أنه يجب تشكيل بعثة عسكرية أفريقية بتفويض قوي من مجلس الأمن الدولي، لمحاربة الإرهاب في مالي وفرض السلام.

وأشار الأمين العام إلى أنّ المطلوب في مالي حالياً “ليس قوة لحفظ السلام بل قوة قوية لفرض السلام ومكافحة الإرهاب”، مضيفا أن هذه القوة يجب أن تكون أفريقية تابعة للاتحاد الأفريقي ولكن بتفويض من مجلس الأمن بموجب الفصل السابع وبتمويل إلزامي”.

يذكر أن مجلس الأمن الدولي، سينظر في يونيو القادم، في مسألة تجديد ولاية “بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي”، المعروفة اختصارا بـ”مينوسما”، والتي أُنشئت في 2013 وتتضمن حالياً نحو 13 ألف جندي والآلاف من عناصر الشرطة والموظفين المدنيين.