استدعت وزارة الخارجية المالية، سفير النيجر للاحتجاج على خلفية انتقاد رئيس النيجر محمد بازوم “استيلاء الجيش المالي على السلطة”.

وكان بازوم قد انتقد في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون الجمعة،  الانقلاب العسكري الذي قام به ضباط في الجيش المالي.

وقال بازوم: “من سيواجه الحركات المسلحة ويحفظ الأمن إذا كان الجنرالات يصبحون رؤساء ووزراء”.

وأضاف رئيس النيجر أن الجيش استولى في مالي مرتين على السلطة عندما فشل على الأرض، مشددا على أن هذا الأمر “غير مقبول”.

وبعد ساعات من هذه التصريحات استقبل وزير الخارجية المالي عبد الله ديوب سفير النجير في مالي، ليبلغه احتجاج السلطات المالية.

 وقالت وزارة الخارجية المالية إن الحكومة استغربت هذه التصريحات التي “تتعارض مع علاقات الصداقة والأخوة التي تجمع بين البلدين”.

وأضافت الوزارة أنه ينبغي على البلدين توجيه جهودهما العنف والتطرف.