قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن “مكانة اللغة الفرنسية تراجعت لدى شعوب منطقة المغرب العربي، على عكس ما كان عليه الوضع قبل 20 أو 30 عاماً”.

وأضاف ماكرون في لقاء مع عدد من الشباب السفراء للفرنكوفونية، في ختام القمة الفرنكوفونية في تونس، أن “اللغة الفرنسية تمتد ديمغرافياً في بعض البلدان الفرنكوفونية، ولكن يجب أن نكون واضحين أن هناك تراجعاً حقيقياً للغة الفرنسية في دول المغرب العربي”.

واعتبر ماكرون أن هناك أسبابا سياسية لهذا التراجع ووجود رغبة في استعمال لغات أخرى، وكذلك “وجود لغة إنجليزية سهلة الاستعمال”.

ووفق بيانات المنظمة الدولية للفرنكوفونية، فإن عدد المتحدثين بالفرنسية يناهز 321 مليون شخص في العالم ما يجعلها في المرتبة الخامسة بين اللغات الأكثر انتشاراً.