قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، في مؤتمر صحفي عقب قمة مع زعماء أفارقة، إن ألمانيا ستعمل عل توفير 70 مليون جرعة لقاح مضاد لكوفيد-19، لإفريقيا، وهو ما يمثل أكثر من ضعف التعهد، الذي أعلنت عنه ألمانيا سابقا، وكان يبلغ 30 مليون جرعة فقط.

وأضافت ميركل أنها واثقة من إمكانية نقل تدريجي للتكنولوجيا، إلى إفريقيا، للسماح للقارة بإنتاج لقاحات مضادة للفيروس.

من جانبه قال رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوسا إن رؤساء عدة بلدان إفريقية، أبلغوا مجموعة العشرين، في قمة أمس، أنه “ليس من العدل أن تطعم القارة الأفريقية، 2٪ فقط من سكانها البالغ عددهم 1.3 مليار نسمة، بينما تمكنت الدول المتقدمة في الشمال من تطعيم ما يصل إلى 60% من سكانها”.

وأضاف الرئيس الجنوب إفريقي في المؤتمر الصحفي المشترك مع ميركل “جميعنا في هذا الاجتماع شعرنا بأن أفريقيا تحتاج لأن تمنح الفرصة والحق في إنتاج اللقاحات”.

وجاء هذا المؤتمر الصحفي المشترك اليوم، بعد انعقاد الدورة الرابعة لقمة الشراكة بين مجموعة العشرين والقارة الإفريقية، التي انعقدت أمس بالعاصمة الألمانية، بمشاركة كل من المستشارة الألمانية أنجلينا ميركل، وعدة قادة أفارقة، إضافة إلى شركاء اقتصاديين دوليين من مجموعة العشرين.