حصد الكاتب السنغالي محمد مبوغار سار البالغ من العمر 31 عاما، جائزة غونكور الفرنسية لعام 2021، حسب ما أعلنت لجنة التحكيم اليوم الأربعاء، 3 نوفمبر.

وقد قررت لجنة التحكيم منح هذه الجائزة، التي تعتبر أعلى وسام أدبي في اللغة الفرنسية، للروائي السنغالي، عن كتابه “أكثر ذكريات الرجال سرية”، كما تعد هذه هي المرة الأولى التي يفوز فيها كاتب من دول أفريقيا جنوب الصحراء بهذه الجائزة.

وقد ولد محمد مبوغار سار، عام 1990 في داكار (العاصمة السنغالية)، لأبيه الطبيب وأمه ربة المنزل، ونشأ في عائلة كبيرة كان هو أكبر أبنائها، في ديوربل، على بعد 150 كيلومترًا من داكار، وبعد المرحلة الثانوية، انتقل لاستكمال دراسته بفرنسا، حيث كتب روايته الأولى وهو في عمر 24 عامًا، تحت عنوان Terre ceinte، وهي رواية عن حياة بلدة ساحلية خيالية صغيرة تحت سيطرة الميليشيات الجهادية وعشيقان شابان أعدمتهما الشرطة الإسلامية.

وحصل هذا العمل على جائزة Ahmadou-Kourouma، وهي جائزة أدبية سويسرية يمنحها المعرض الدولي للكتاب والصحافة. كما منح جائزة Grand Prix du roman métis الفرنسية.

 وفي عام 2017، نشر روايته Silence de choeur، مصورًا الحياة اليومية للمهاجرين الأفارقة في صقلية: وحصل من خلالها على جائزة الأدب العالمي في مهرجان Etonnants Voyageurs في سان مالو، وجائزة Roman Métis من مدينة Saint-Denis، في عام 2018.