دعا رؤساء دول مجموعة الساحل الخمس المجتمع الدولي، إلى دعم ومواكبة الأنظمة الانتقالية في مالي وتشاد، من أجل العودة السريعة للنظام الدستوري، وإحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

ودعا الرؤساء كذلك، في بيان صادر عنهم عقب القمة الاستثنائية المنعقدة صباح اليوم، جميع الشركاء الدوليين إلى دعم فكرة إعادة هيكلة ديون بلدان المجموعة، والتي أعلنت في قمة نجامينا في 15 فبراير 2021.

كما طالبوا الشركاء بالنظر في السياق الصحي المرتبط بوباء كوفيد-19، والعواقب الاجتماعية والاقتصادية التي ستزيد من إفقار السكان الأكثر هشاشة، وفي هذا الصدد، دعوا إلى اتخاذ جميع التدابير للسماح بتنفيذ حملات التطعيم، وتنبيه المجتمع الدولي إلى حاجة هذه الدول للقاحات ضد كوفيد-19.

علاوة على ذلك رحب الرؤساء بنتائج القمة التي عقدت في 18 مايو 2021 في باريس، حول دعم انتعاش اقتصادات الدول الإفريقية.