اعتقلت القوات الموالية لمنفذي انقلاب غينيا أمس الاثنين، كلا من قائد الأركان العام للجيوش الغينية، الجنرال ناموري تراوري، والمدير العام للشرطة الوطنية، الجنرال أنسوماني بافوي كامارا.

وبحسب مصادر إعلامية غينية، فإنه عقب كلمة ألقاها قائد الانقلاب، مامادي دومبويا، خلال اجتماع مع وزير الدفاع، محمد دياني، وقادة أركان الجيش الغيني في قصر الشعب، تم اقتياد تراوري وكامارا إلى مقر الشرطة الوطنية، دون أن تتضح أسباب هذا الاعتقال.

وكان دومبويا قد استدعى أمس الاثنين وزراء وكبار المسؤولين الحكوميين في نظام ألفا كوندي، إلى اجتماع، أكد أن عدم حضوره سيعتبر تمردا ورفضا للانقلاب، كما وعد دومبويا بتشكيل حكومة وحدة وطنية في بلاده.