قالت مصادر حصرية لتقدمي، إن هناك اتفاق سياسي، في مراحله الأخيرة، بين الانقلابيين في غينيا كوناكري، والرئيس المعتقل حاليا ألفا كوندي، يقضي بإطلاق سراح هذا الأخير، وإجلائه إلى الكونغو برازافيل، التي أعربت عن استعدادها لاستقباله.

وأضافت المصادر، أن هذا الاتفاق جاء بوساطة من الرئيس الإيفواري الحسن واتارا، الذي أقنع كوندي بعدم إمكانية عودته إلى السلطة.

وأكدت المصادر أن وفدا من الاتحاد الإفريقي التقى بالرئيس الغيني المعتقل ألفا كوندي، الذي طالبهم بالسعي في طريقة يستعيد بها السلطة.