قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنتونيو غوتيريش، إنه يتابع “بشكل شخصي”، ما يحدث غينيا، ويدين بشدة أي استيلاء على السلطة بقوة السلاح.

ودعا غوتيريش، في تغريدة عبر حسابه بتويتر، قادة الانقلاب، إلى الإفراج الفوري عن الرئيس الغيني المعتقل ألفا كوندي.

وكانت وحدات من مجموعة القوات الخاصة الغينية، بقيادة المقدم مامادو دومبيا، قد نفذت انقلابا عسكريا صباح اليوم، استولت فيه على نظام الحكم في البلاد، بعد اعتقال الرئيس ألفا كوندي، وإعلان تعطيل الدستور والمؤسسات.