أكدت مصادر حصرية لتقدمي، أن وحدة القوات الخاصة الغينية بقيادة المقدم مامادي دونبويا، تمكنت من إلقاء القبض على الرئيس ألفا كوندي، في إطار انقلاب عسكري، كما تم تداوله في فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي لنشطاء من غينيا كوناكري. 

وحسب المصادر فإن قائد الانقلاب أعلن حل الحكومة و المؤسسات الدستورية ووقف العمل بالدستور.

وكانت مجموعة القوات الخاصة قد بدأت منذ صباح اليوم الأحد تنفيذ انقلاب على الرئيس كوندي، حيث سمع دوي إطلاق نار في العاصمة الغينية كوناكري.

و لم يتأكد حتى الآن بشكل رسمي ما كان قد تم نجاح الانقلاب.