تنظم وزارة البترول والطاقة السنغالية، غدا الخميس، النسخة الأولى من مؤتمر MSGBC للنفط والغاز والطاقة، وسيستمر يومين، 16 و17 ديسمبر، كما سيشرف على انطلاقته الرئيس السنغالي ماكي سال.

ويهدف هذا المؤتمر إلى الترويج للحوض المشترك بين خمسة دول من غرب أفريقيا، هي؛ موريتانيا والسنغال وغامبيا وغينيا بيساو وغينيا كوناكري، ويأتي أيضا استجابة للطلب المتزايد على الطاقة المتجددة والاهتمام المتزايد لأصحاب المصلحة الدوليين بالاستثمار في إفريقيا. 

كما يركز المؤتمر على تعزيز الشراكات الإقليمية وتحفيز الاستثمار والتنمية في قطاعات النفط والغاز والطاقة، وتسليط الضوء على الأهمية المتزايدة للتكنولوجيا في صناعة الطاقة في المنطقة، علاوة على آفاق سلسلة القيمة الكاملة للطاقة (الهيدروكربونات والكهرباء والطاقات المتجددة). 

 وسيجمع هذا الحدث لاعبين رئيسيين من الدول المعنية (موريتانيا والسنغال وغامبيا وغينيا بيساو وغينيا كوناكري)، ومن عدة دول أفريقية أخرى (المغرب ونيجيريا وساحل العاج)، وبعض المنظمات الدولية مثل منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك)، ومنظمة البلدان الأفريقية المنتجة للنفط (APPO).

وتجدر الإشارة كذلك، إلى أنه من المتوقع أيضًا، أن يناقش قادة شركات النفط والغاز والمتخصصون في الصناعة والمستثمرون، القضايا المتعلقة بصناعة النفط والغاز في إفريقيا، وما يواجه تحول الطاقة من تحديات في المنطقة.