خلّفت أعمال العنف التي تهز جنوب إفريقيا منذ نحو أسبوع 117 قتيلا على الأقل، حسب الحصيلة النهائية التي أعلنتها الحكومة اليوم الخميس.

وقالت الوزيرة خومبودزو نتشافيني ـ حسب ما أفادت مونتيكارلو ـ إن المنطقة المحيطة بجوهانسبرغ “هادئة إلى حد كبير” موضحة أن عدد القتلى بلغ 26، ليضاف إلى 91 قتيلا تم احصاؤهم في مقاطعة كوازولو-ناتا حيث بدأت أعمال العنف.

وكانت موجة عنف قد اندلعت في البلاد منذ السبت الماضي ـ وصفها مراقبون بالأعنف منذ 1994 ـ في مدينة ديربان، وأطلق عليها “غضبة الزولو”، وانتشرت في عدة مدن أخرى احتجاجا على الحكم القاضي بسجن رئيس البلاد السابق جاكوب زوما.