أعلنت السلطات الصحية النيجرية مساء أمس السبت، عن تضاعف حصيلة الوفيات الناتجة عن داء الكوليرا، مقارنة بالأسبوع السابق، حيث بلغت 75 حالة وفاة خلال الأسبوع المنصرم، بعد أن كانت 35 فقط الأسبوع الماضي.

ووفقا لبيان صادر عن إدارة مراقبة الأمراض التابعة لوزارة الصحة، أمس السبت، فإن حصيلة الإصابات بلغت 2091 حالة مؤكدة، وهو ما يمثل أيضا تضاعفا في حالات الإصابة خلال أسبوع واحد.

وقال البيان إن ولايتي ماراندي وتاهوا هما الأكثر تضررا من المرض، حيث سجلتا على الترتيب 1129 حالة و24 وفاة، 189 حالة و27 وفاة، منذ بداية انتشار المرض في 9 أغسطس، وينتشر المرض الآن في أغلب ولايات النيجر، بما في ذلك العاصمة نيامي.

وأكدت السلطات الصحية، أن الموجة الجديدة التي تشهدها البلاد من الكوليرا على علاقة بانتشار المرض في الجارة نيجيريا منذ فترة، حيث بدأ انتقال العدوى في الولايات الحدودية مع هذا البلد.